Marketing

الفرق بين اسم النطاق Domain والإستضافة Hosting

Posted On أبريل 7, 2020 at 3:09 م by / التعليقات على الفرق بين اسم النطاق Domain والإستضافة Hosting مغلقة

الموقع الألكتروني هو رأس مالك في عالم الإنترنت، وذلك بما فيه من محتوى واسم الشركة، لكي تستطيع إدارة شركتك على الإنترنت بشكل سليم لابد من أن تكون ملما وعلى دراية بالأساسيات الخاصة بالدومين والهوستينج وما معنى هذه المسميات بالتفصيل، وبالعربي يطلق عليهم اسم النطاق و الإستضافة.

في معظم الأحيان يفضل العديد من الأشخاص عدم الدخول في النقاط الفنية الخاصة بعمل الموقع الألكتروني وكيفية عمله، ويتركون هذه المهمة غالبا للشركات المختصة، وهذا شئ جميل حتى تستطيع التركيز في البيزنس وإدارة الأعمال، ولكن على الأقل عليك معرفة بعض الأساسيات الفنية حتى تستطيع التعامل مع الشركات المختلفة وفهم طبيعة عمل كل شركة لكي تحصل على ما تريده.

الموقع الألكتروني هو صورة ديجيتال لشركتك أو مجال تجارتك، فهو لديه اسم مميز لا يمكن تكراره، وأيضا تستطيع ملئ صفحات موقعك الألكتروني بالعديد من المنتجات الخاصة بك قد يصعب على اي مكان استيعابها

الموقع الألكتروني كان في السابق مجرد ممثل لشركتك في الفضاء الألكتروني، وكان هناك اكتفاء بوضع المعلومات الأساسية عن الشركة وكيفية التواصل وفقط، ولكن الآن ظهرت العديد من المواقع الألكترونية المتقدمة والتي تقوم بعمل كبرى المحلات التجارية، وتستطيع خدمة الآلاف بل الملايين من العملاء في نفس الوقت، وهذا الفكر أحدث تغيير كبير في كيفية التعامل مع المواقع الألكترونية وأصبح هناك رؤية للتعامل معها واستخدام أحدث التكنولوجيا بتكلفتها العالية في خدمة موقع الكتروني مميز يلبي خدمة العملاء ويقوم بتوسيع قاعدة المستخدمين.

الموقع الألكتروني هو صورة ديجيتال لشركتك أو مجال تجارتك، فهو لديه اسم مميز لا يمكن تكراره، وأيضا تستطيع ملئ صفحات موقعك الألكتروني بالعديد من المنتجات الخاصة بك قد يصعب على اي مكان استيعابها، وأيضا تستطيع عرضها باشكال وزوايا مختلفة، وكتابة كافة التفاصيل الخاصة بالمنتج بالشكل الذي يشعر به المستهلك أنه في محل تجاري يقف أمام المنتج بنفسه.

تعريفات اسم النطاق والإستضافة بسيط، وسوف نتناوله في السطور القادمة، لكن شرحه بالأمثلة هو الذي سوف يوضح الفكرة والفرق بينهم بوضوح.

اسم النطاق: Domain

 باختصار هو اسم المكان أو الشركة، وبالتأكيد لا يوجد مكان تجاري لا يوجد له اسم، ومع الوقت يكون هذا الاسم هو العلامة المميزة لتجارتك ويستطيع العملاء العثور عليه بسهولة عن طريق البحث في الإنترنت والوصول للموقع في ثواني.

وهناك شركات متخصصة في حجز اسم النطاق ويجدد بشكل سنوي، وتستطيع تجديده كل سنتين أو ثلاثة أو خمسة أو سبعة، كما تشاء، وكلما طالت الفترة كلما كان أفضل وأأمن بالنسبة لك، ولا يستطيع أحد الإستيلاء على اسم النطاق طالما هو في حوزتك وتجدد له باستمرار.

وعند التأخر في التجديد يكون هناك احتمال بان تفقده للأبد ولا تستطيع استعادته مرة أخرى إلا بعد دفع مبالغ ضخمة لصاحبه الجديد، لذلك يجب عليك الحرص دائما في التجديد في الميعاد.

الإستضافة Hosting

الآن وقد قمت بحجز اسم نطاق مناسب وترى فيه ما يلاءم أو يعبر عن تجارتك، الآن يجب عليك البحث عن عنوان يستطيع العملاء الذهاب لك عن طريقه، بالتأكيد حجز اسم النطاق ليس كافي، فمجرد كتابة اسم النطاق في برامج الإنترنت لن يقودك إلى شئ، وذلك لأنه ليس لتجارتك مكان يستطيع العملاء الذهاب إليك عن طريقه.

كمثال لهذه المرحلة هو اختيار اسم لشركتك وتسجيلها في الشهر العقاري لضمان حقوق الملكية وذهبت إلى البيت و جلست، يوجد لك شركة ولكن على الورق فقط، ولا يستطيع العملاء العثور عليك ومتابعة منتجاتك.

للعثور على مكان يستطيع العملاء رؤية منتجاتك فيه وأيضا لوضع جميع المنتجات باسعارها ومواصفاتها وأيضا تلقي طلبات العملاء ورغباتهم والتحاور معهم، يجب أن يكون هناك استضافة لشركتك عن طريق شركات الإستضافة المختلفة.

من خلال حجز استضافة في الإنترنت يكون لديك عنوان يسهل الذهاب إليه بعد كتابة اسم النطاق، مكان الإستضافة هو مساحة متاحة على الإنترنت لوضع منتجاتك لتكون متاحة للعملاء عن طريق الكمبيوتر أو الموبيل، وتختلف مواصفات الإستضافة بحسب احتياجاتك لها، فاحتياجك لمساحة للتتحدث عن نشاط الشركة وتاريخها وكيفية التواصل، سوف يختلف بالتأكيد عن مساحة استضافة خاصة بالتجارة الألكترونية لما تتطلبه من مساحة كبيرة لتحميل الصور وأيضا قاعدة بيانات للعملاء وبرمجة على مستوى تستطيع من خلاله التعرف على نشاط العميل وتوجيهه إلى المنتج المناسب بالنسبة له.

التعامل في معظم الأحيان مع المواقع الألكترونية يكون بشكل كبير شبيه بالتعامل مع شركتك أو مكتبك، فهي  المساحة التي تعبر عن الشركة، فتستطيع استخدام الألوان والديكورات التي تراها مناسبة، وأيضا كيفية التعامل مع العملاء عن طريق وضع البضاعة وتقسيمها كيفما تشاء، وأيضا محركات البحث داخل الموقع تجعل مهمة العميل سهلة في إيجاد ما يبحث عنه في ثوان.

الآن التسوق الألكتروني والعمل التجاري من خلال الإنترنت يوفر الكثير من الوقت والمجهود للعميل، اليوم كل ما عليه هو أن يستخدم المحمول أو الكمبيوتر في الوصول إلى موقع التسوق الألكتروني المفضل لديه ويكتب ما يريده بالمواصفات التي يفضلها ويضغط على أمر الشراء، وبعد ذلك كل شئ يدار كما لو كان في متجر حقيقي يرى المنتج بنفسه.